حذاء ميسي بين حسن النوايا والفهم الخاطيء

اللاعب الارچنتيني الأشهر صاحب القدم الماسيه وربما هي ماسيه لانه هو نفسه ( ميسي ) اهدي حذاءه لفقراء مصر دون اي سوء نيه من جانبه ،دون تلميحات الاهانه او تلقيح التحقير .

هو اعتبر ان حذاءه الذي يسدد به الأهداف التي تنتزع التصفيق والإعجاب وهو في الحقيقه الذي يحفظ قدمه وهي مصدر رزقه،هو أغلي ما يملك ،هو برمزيته وعلمه ان هناك من سيتهافت علي شراءه في مزاد قد يجلب الملايين للبعض من الفقراء في مصر او في اي بقعه من بقاع الارض .

الذي لم يكن ميسي علي علم به وما كان يخطر له علي بال ، هو حساسيه المصريين  للحذاء ، الحذاء في ثقافه المصري رمز للتدني والتحقير ،هم في شتائمهم العاميه يقولون ساخرين ( لا قيمه له البسه في قدمي فرده حذاء ) او يقولون هذا ( صرمه قديمه ) او للتقليل من الاشياء عند رفضها يقولون ( علي جزمتي او علي صرمتي )

كل هذه المترادفات  والمعاني لم تكن في حسبان ميسي ،وكيف تكون وهو نفسه الذي تم تكريمه ومن قبله عمالقه أمثال بيليه ، زيدان كرويف او رومنجيه بأحذيه ذهبيه

هل لو كان ميسي أعطي المصريين جوربه او فانلته كان الامر يفرق ،نعم كان سيفرق معهم ، الفهم الخاطيء لحسن نوايا الرجل الذي تعليمه اقل من المتوسط ، سبقه عدم إدراك منه وعدم فهم لثقافه الشعوب المهداة

إما ان نرد عليه حذاءه معتذرين او يقوم هو مشكورا ببيعه وإعطاء الفقراء ثمن ما جلبه الحذاء

ولكن سيبقي في النهايه مجرد ثمن حذاء افسده الفهم الخاطيء وأضاع النوايا الحسنه لمن ارتداه

Trans Kids Not Necessarily Crazy

Extra! Extra! Read all about it! Trans Kids Found Not Crazy! Extra! Extra! That’s not an actual headline, of course, but it’s not far off from the real one: CBS News: “Truly Stunning” findings on transgender kids’ mental health The “truly stunning” findings, published this month in the journal Pediatrics, show that transgender kids like […]

https://gendermom.wordpress.com/2016/03/03/trans-kids-not-necessarily-crazy/

Korean Palaces by Moonlight

One of the cool things about living in Seoul is that you are never too far away from a palace. I mean an actual real life piece of history that you can simply stroll through (during open hours of course). Honestly I can never get enough! The colours, architecture and history just call to me. […]

http://seoulsearching.net/2016/03/23/korean-palaces-by-moonlight/

تداعيات الثقه  وتجارب الالم 

اعتقد ان الانسان في حاجه دوما الي تجارب مؤلمه تكون بمثابة  إنصهار وتنقيه لخصاله، قد تغير منه او تبدل  او حتي تعيد تشكيل وجدانه . 

أقصي هذه التجارب تلك التي تخص الثقه ، لان الثقه حاله من الانسكاب الفكري والعاطفي لا يحدها توجس او يحيط بها سياج من الريبه او الشك . لا يكون في لحظات الانسكاب تلك التفاتات الخوف او تململ المشاعر حين تقال كما هي دون تنميق او تجميل ،تقال كما هي وكأنها خرجت للتو طازجة بكل الدمع الذي فيها بكل الآسي ،الخيبه او الانكسار ،وأحيانا بكل الفرح ، الضحك ، والتخلي عن الوقار . 

لذلك اذا خان احدهم هذه الثقه ، نصاب بحاله من الارتباك تشبه الهذيان مع تريد تساؤلات الكيف والماذا ؟ ومع ضرب الكفوف في عدم التصديق  وهز الرؤوس في  الإنكار  تتبدل التلقائيه ونكون الي الريبه اقرب والي الشك ادني وادني

فما بال من  خدع ، طعن او تم الاحتيال علي سذاجته و حسن نواياه ،أتراه  يقضي العمر هائما يبحث عن اجابات السؤال ام تراه يركن راْسه. الي الحيط او الجدار يقص عليه  ما كان يقصه علي من غدر وخان ، هل سيوقعه حظه العثر بحيطان لها اذان ام سيكون الجدار عليه احن  ممن بدد لديه الأمان ؟