تصديق الضعف 

من كثره ما سامحناهم ظنوا اننا ضعفاء ، ومن فر ما وثقنا  بهم صدقناهم

وتصرفنا علي هذا الاساس ،كان القصد ان نغفر لهم زلاتهم بحب ،  فما كان منهم إلا ان تمادوا وصار للتسامح مترادف جديد اسمه الوهن ،الضعف ،،والعزوف عن استخدام القوه لانها تتنافي مع التسامح 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s